هُنَا فَقَطْ بَيْنَ تَرَاتِيلِكِ تَرْسُو سَفِينَةَ أَحْلاَمِيْ .,! فِيْ حُدُودِ مَوْطِنٍ يَحْتَسِيهِ الفُرَاقْ .,! فَوَاصِلٌ تَتَدَحْرَجُ عَلَىْ أَسْطُرِنَا تُنَاوِبُهَا فَوَاصِلُ الوَلَّهْ ., فَوَاصِلُ الإِقْتِرَابِ إِلَىْ

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 45 من 45
أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!
  1. #41
    الإدارة العامة الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    رقم العضوية
    3
    المشاركات
    84,974
    إعجاب متلقى
    23042

    رد: أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!






    هُنَا فَقَطْ بَيْنَ تَرَاتِيلِكِ تَرْسُو سَفِينَةَ أَحْلاَمِيْ .,!
    فِيْ حُدُودِ مَوْطِنٍ يَحْتَسِيهِ الفُرَاقْ .,!
    فَوَاصِلٌ تَتَدَحْرَجُ عَلَىْ أَسْطُرِنَا تُنَاوِبُهَا فَوَاصِلُ الوَلَّهْ .,
    فَوَاصِلُ الإِقْتِرَابِ إِلَىْ لُجَّةِ الإِشْتِيَاقْ .,
    غُوصِيْ مَعِيْ لَحْظَةً لـِ نَشُدَّ التِّرْحَالَ والوِثَاقْ .,
    لـِ نَعُودَ أَدْرَاجَنَا بـِ مِلْءِ الأَكُفِّ مِنَ المَوْتِ لـِ تُحْيِينَا .,!
    فَـ رُبَّ مَوْتٍ يَأْتِيْ مِنْ بَعْدِهِ إِنْتِعَاقُ حَيَاةٍ .,!
    فـَ مَعْنَىْ الوَطَنْ فِيْ مَعَاجِمِيْ تُوافِيهِ مِنْ كُلِّ فَجٍّ حُرُوفًا .,
    تُمَارِسُ إِحْرَامَهَا بَيْنَ أَعْيُنِيْ صُفُوفًا .,!
    لَنْ تَكْفِنِيْ هَاتِهِ الوُرَيْقَاتِ لـِ مَعْنَىْ الوَطَنْ فـَ حُرُوفِيْ أُلُوفًا .,!
    رِيَاحُ الشَّمَالِ هَبَّتْ ولاَزِلْتُ وَقَلَمِيْ نُتْقِنُ الوُقُوفَا .,!
    قِطْعَةٌ بِـ صُلْبِهَا كَانَتْ مَوْطِنِيْ حَمْرَاءٌ مِنْ حَوْلِهَا أَوْرِدَةٌ وشَرَايِينٌ .,
    مَلَّكْتُهَا قَصْرِيْ وحَرْفِيْ ومَوْطِنِيْ فَـ كُنْتُ مَلِكًا ومِلْكًا لَهَا .,
    كَانَتْ بـِ أُنُوثَتِهَا وَطَنٌ لـِ طِفْلٍ عَانَىْ مِنْ غُرْبَةِ الأَوْطَانْ .,!
    هَجَرْتُ كُوخًِا خَشَبِيًّا وحَدِيقَتِيْ وقَطَعْتُ المُحِيطَاتْ .,
    وأَمْيَالٌ مِنَ المَسَافَاتْ بَحْثًا عَنْ عُصْفُورَةٍ تَقُودُنِيْ إِلَىْ هَذَا الوَطَنْ .,
    لاَ تَعْجَبِيْ سَيِّدَتِيْ مِنْ هَكَذَا شَجَنْ فـَ جُلُّ مَاصَبَوْتُهُ أَنْ تَعِيْ كَيْنُونَةَ ذَاكَ الوَطَنْ .,!
    آهٍ فِيْ دَاخِلِيْ مَهْرَجَانٌ مِنَ الشَّوْقِ لـِ طُفُولَتِيْ .,
    لـِ دُمْيَةٍ أَسْمَيْتُهَا عَرُوسَتِيْ عِنْدَ الكِبَرْ .,
    لـِ مَلْجَئِيْ حِينَ أَتَوَسَّدُ فِيْ مَهْدٍ بَرِيءٍ مِنْ لَعْنَةِ الحُبِّ .,
    كَيْفَ لِيْ أَنْ أَعُودَ إِلَىْ لَوَاعِجِ الغَرَامـِ وبَرَاثِنِ الآمَالِ المُحَطَّمَةْ .,؟!
    ألاَ تَعْلَمِيْ أَنَّنَا فِيْ زَمَنِ الحُبِّ المُعَلَّبِ .,؟!
    يَا لِـ طُقُوسِ العَبْقَرِيَّةِ فـَ أَصْبَحْنَا فِيْ زَمَنٍ أَذْوَاقُهُ اِرْتَجَلَتِ السُّفُورْ .,!
    يَا لِـ سُخْرِيَّةِ الأَقْدَارِ زَمَنُ جُولْيِيتْ وعَبْلَةِ ولَيْلَىْ إِنْجَلَىْ .,
    اللَّهْوُ اِبْتَزَّ المَشَاعِرِ وزَيَّفَ تَارِيخَ رُومْيُو وعَنْتَرَةْ وَقَيْسٌ ولَيْلٌ بـِ غَدْرِ القَمَرِ إِنْطَلَىْ .,
    سَكْرَةُ مَوْتِ الحُبِّ إِزْدَلَفَتْ لَهِيبًا فِيْ خَلاَّطِ وَهْمٍـ إِرْتَحَىْ .,
    أَدْمَنْتُ السَّهَرَ عَلَىْ سُرَاجِ الأَحْزَانْ والآهَاتِ .,
    فـَ هَلْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ يَا سَيِّدَة تَرْتَجِيْ الحُبَّ .,؟!
    فـَ فِيْ زَمَنِ العَجَائِبِ مَامِنْ مُرْتَجَىْ .,
    كَيْفَ لِيْ العَوْدَةَ لـِ التَّرَنُّحِ بَيْنَ أَعَاصِيرِ الهَوَىْ .,؟!
    فـَ قَدْ أَصْبَحْتُ أَعْمَىْ فِيْ الحُبِّ لاَ أَعِيْ ولاَ أَرَىْ .,
    هَجَرْتُ مَوَاطِنِيْ وأَشْيَائِيْ ومَدَائِنِيْ والقُرَىْ .,
    ولَمـْ يَبْقَ فِيْ أَهَازِيجِ ظُلْمَةِ لَيْلِيْ غَيْرَ صَوْتَ صَدَىْ .,
    فـَ بَيْنِيْ يَا أَنْتِ وبَيْنَ العَوْدَةِ مَسَافَاتٌ وبُحُورٌ طَوِيلَةُ المَدَىْ .,
    لاَ تُحْيِيْ وَرْدَتِيْ زَخَّاتٌ مِنَ المَطَرِ ولاَ قَطَرَاتٌ فِيْ الصَّبَاحِ أَشْبَهُ بـِ النَّدَىْ .,
    فـَ كُلُّ قُصَاصَاتِ شِعْرِيْ لَمـْ تَكُنْ تَعْرِفُ دَرْبَهَا وضَاعَتْ سُدَىْ .,
    هَجَرْتُ فِيْ صَمْتِيْ وتَخَضُّبِ الجَرْحِ ولَعَنْتُ بـِ مُحَرَّمَاتِ الكَلِمَاتِ الهَوَىْ .,
    و بـِ اللهِ عَلَيْكِ رِفْقًا وكَفَىْ .,



  2. #42
    الإدارة العامة الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    رقم العضوية
    3
    المشاركات
    84,974
    إعجاب متلقى
    23042

    رد: أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!



    وَضَعْتُهَا بَيْنَ جُيُوشٍ مِنَ الرِّجَالِ البَارِعِينَ فِيْ مُبَارَزَةِ الحَرْفِ .,!
    وقُلْتُ بـِ صَوْتٍ دَافِئٍ مَنْ يَقْتَرِبُ مِنْ مَلِكَتِيْ مَيِّتٌ لاَ مَحَالَةْ .,!
    أَصْدَرْتُ فَرَمَانًا رَفَعْتُهُ لِـ العُلاَ .,
    وخَلَقْتُ عَالَمًا خُرَافِيًّا أَوْسَعُ مِنْ كَوْنِ الحُرُوفِ .,!
    لاَ يَسْكُنُهُ سِوَىْ أَلـْ أَنَـا وأَنْتِ وقَهْرُ الظُّرُوفْ .,
    فـَ اِقْطِفِيْ مِنْ جِنَانِيْ مَا يَحْلُوا لَكِ وَسَطَ الأُلُوفْ .,
    قَدْ وَضَعْتُ فُؤَادِيْ فِيْ زُجَاجَةٍ وأَسْكَنْتُهَا خَزَائِنِكِ وَسَطَ الرُّفُوفْ .,
    سـَ أَرْتَدِيكِ حَرْفًا ورِدَاءًا وثَوْبًا ولـْ تُشْهِرِيْ يَا سَوَاعِدِيْ السُّيُوفْ .,
    دَعِينِيْ أَرُشُّكِ بِـ عَرَقِ عُنْقِيْ عِطْرًا تَتَفَاخَرِيْ بِهِ عِطْرًا غَيْرُ مَأْلُوفْ ..!
    كُلُّ شَيْءٍ بـِ دُونِهَا لاَ يَمِتُّ أَلْـ أَنَا .,
    فَـ عُذْرًا لِـ القَمَرْ حِيَنَ تَظِلُّهُ شَمْسٌ لَحْظَةِ كُسُوفْ .,
    وعُذْرًا لَكُمـْ يَا سَادَةَ سُوفْتْ فـَ بـِ هِيَامِـ مَعْشُوقَتِيْ كُنْتُ مَخْمُورْ .,
    والآنْ تَجْذِبُنِيْ لُفَافَةُ تَبْغِيْ لـِ اِلْتِهَامِهَا عَلِّيْ أَسْتَفِيقُ بـِ قَطْرَةٍ مِنْ نِيكُوتِينْ .,!
    وأُقِرُّ وأَعْتَرِفْ بـِ مَا هُوَ آتٍ .,
    لاَ أُنْثَىْ سَرَقَتْنِيْ يَوْمًا كـَ أَنْتِ .,
    يَا مَنْ وَقَّعْتِ مَعَ قَلْبِيْ وحَرْفِيْ وَثِيقَةْ .,
    اِعْتَنَقْتُكِ عَقِيدَةً فـَ أَقْلَعْتُ عَنْ حُبِّ النِّسَاءِ إِلاَّ أَنْتِ .,
    يَا مَنْ حَذَفْتِ تَارِيخَ مِيلاَدِيْ وجَعْلِتِينِيْ تَقْوِيمًا لِـ حُبٍّ أَبَدِيٍّ .,
    إِقْبَلِينِيْ فِيْ مَعَاجِمِكِ حَرْفًا وسَطْرًا ونَثْرًا .,
    يَا مَنْ تَقْتَاتُ البَلاَبِلُ مِنْ بَيْنِ شَفَتَيْكِ حُبَيْبَاتٍ مِنْ شَهْدٍ مُجَمَّدٍ .,
    حَرْفُكِ كَانَ وِسَامًا أُقَلِّدُ بِهِ نَفْسِيْ لـِ يَوْمِـ اِنْحِسَارِيْ .,
    فـَ فِيْ عُرْسِ تَأْبِينِيْ قِفِيْ لَحْظَةَ إِجْلاَلٍ وبَعْدَهَا فِيْ ذِكْرَاكِ خَلِّدِينِيْ .,!
    مَمْنُوعٌ أَلـْ أَنَـا مِنَ الصَّرْفِ إِلَىْ يَوْمِـ يُبْعَثُونْ .,



  3. #43
    الإدارة العامة الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    رقم العضوية
    3
    المشاركات
    84,974
    إعجاب متلقى
    23042

    رد: أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!



    صَرْخَةٌ خَرَجَتْ مِنْ كُهُوفِ آهَاتِيْ .,!
    مُغْتَسِلَةٌ بـِ الحَنِينِ إِلَىْ ذِكْرَىْ وقَلَمـٍ ووِسَادَةِ أَحْرُفِهَا .,!
    إِنْسَكَبْتُ بـِ رِفْقٍ فِيْ أَحْوَاضِ الشَّوْقِ .,!
    لـِ حَبِيبَةٍ غَائِبَةُ الجَسَدِ لـِ مُلْهِمَةٍ سَاكِنَةُ الوَجْدْ .,
    تَعَالَىْ صَوْتُ ذَاكَ النِّدَاءُ المُتَعَالِيْ مِنْ خَلَجَاتِ صَدْرِيْ .,
    إِلَىْ نَاطِحَاتِ السَّحَابِ لـِ أَعَالِيْ السَّمَاءِ .,
    لـِ أَصْرُخَ عَالِيًا مُدَوِّيًا بـِ أَعْلَىْ صَوْتِيْ .,
    إِشْتَقْتُ لـِ تِلْكَ أَلـْ أَنَا الَّتِيْ تَسْكُنُكِ فِيْ الأَعْمَاقْ .,
    فـَ هَلْ تَعِيْ حَاضِرَةُ الرُّوحِ ذَاكَ الشَّوْقْ .,؟!
    أَشْعُرُ أَنَّ لَهْفَتِيْ تَجَاوَزَتْ عَوَائِقَ البُعْدِ وحَوَاجِزِ الأَزْمِنَةْ .,!
    كَانَتْ بَلْسَمـٌ لـِ جِرَاحِيْ ونَجْمَةٌ عَالِيَةٌ فِيْ سَمَائِيْ .,
    لَمـْ يُطِلْ قَمَرًا عَلَىْ لَيْلِيْ مِنْ بَعْدِهَا .,
    ولَمـْ تُشْرِقْ شَمْسِيْ عَلَىْ نَهَارِيْ مُنْذُ غِيَابِهَا .,
    ولَمـْ يُنْجِبَ نَثْرِيْ سِوَىْ حَرْفِهَا ونِقَاطِ جَمَالِهَا .,!
    لَهِيبٌ حَارِقٌ يَحْرِقُ قَبْرًا دَفَنْتُ بِهِ قَلْبًا سَقِيمَا .,!
    يَا لـِ حَرْفِيْ مِنْ بَعْدِهَا يَحْتَضِرُ .,!
    نَزَفَتْ مُفْرَدَاتِيْ عَلَىْ نَهْرِهَا دَمًا طَعَنَتْهَا وهِيَ تَرْجُوا الشِّفَاءَ .,!
    حَاوَلْتُ النَّجَاةَ مِنْ غَدْرِ الأَحْبَابِ وأَرْضِ مَحَافِلِ النِّسَاءِ .,!
    فَـ اِمْتَطَيْتُ زَوْرَقًا وأَبْحَرْتُ فِيْ عَمِيقِ المُحِيطَاتِ ظَنًّا مِنِّيْ البُعْدَ عَنِ البَرِّ .,
    حَاوَلْتُ جَاهِدًا تَفَادِيَ الأَعَاصِيرِ الهَوْجَاءْ إِلَىْ أَنْ قَادَنِيْ زَوْرَقِيْ لـِ بَرْمُودَا العَاشِقِينَ .,!
    وفِيْ لَحْظَةٍ وَجَدْتُ نَفْسِيْ لاَ أَمْلِكُ سِوَىْ مَجَادِيفٍ مُحَطَّمَةٍ .,
    وزَوْرَقٍ أَهْلَكَتْهُ الثُّقُوبُ أَرْهَقَهُ الحَنِينُ إِلَىْ حَيَاةِ البَرِّ .,
    هَاهُوَ فُؤَادِيْ يَتَأَرْجَحُ فِيْ صَدْرِيْ .,
    كـَ بُلْدَانٍ بِلاَ حُدُودٍ فـَ الأَشْوَاقُ مُوجِعَةٌ فِيْ دَهَالِيزِ هَجْرِهَا .,!
    وأَرْوِقَتِيْ مُوحِشَةٌ فِيْ ظُلُمَاتِ قَصْرِيْ .,
    أَصْبَحْتُ رَهْنَ السَّجَائِرِ والإِدْمَانْ .,
    فـَ قَلْبِيْ يَعْتَصِرُ مِنَ الشَّوْقِ والحِرْمَانْ .,!
    رُوحِيْ تَنْتَظِرُ بَارِئِهَا بَيْنَ مِطْرَقَةِ الهَوَىْ والسِّنْدَانْ .,
    مُشْكِلَتِيْ فِيْ الحَيَاةِ فِيْ شَيْءٍ لاَ ِإثْنَانْ .,
    صَعْبَةُ المَنَالِ مَلاَكٌ وجَرْحُ أَلـْ أَنَا إِنْسَانْ .,
    سـَ أَهْجُرُ نَثْرِيْ وكُوخًا أَسْمَيْتُهُ فِيْ حَضْرَتِهَا قَصْرَ الصَّوْلَجَانْ .,!
    لـِ أَرْتَحِلَ بَعِيدًا عَنِ الأَنْظَارْ تَارِكًا فِيْ الخَلْفِ أَجْمَلَ الأَوْطَانْ .,
    فَقَطْ تَذَكَّرِيْ حِينَ غَفْلَةٍ قَدْ كُنْتُ عَلَىْ قَيْدِ الحَيَاةِ حِينَهَا .,


  4. #44
    الإدارة العامة الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    رقم العضوية
    3
    المشاركات
    84,974
    إعجاب متلقى
    23042

    رد: أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!



    أَرَانِيْ لَبِسْتُ مِنْ وَجَعِ يَقِينِكِ عَمَامَةٌ قَدْ غَيَّبَتْ عَقْلِيْ .,!
    فـَ أَصْبَحْتُ مُشَيَّعًا فِيْ جَنَازَةِ أَهْوَائِكِ .,!
    حَتَّىْ المَدَافِنُ يَا سَيِّدَتِيْ لَمْـ تَعُدُ تُنْبِتُ الطُّمَأْنِينَةْ .,!
    فَـ مُغَادَرَةُ الشُّعُورِ أَلْجَمُـ مِنْ مُغَادَرَةِ الحُضُورْ .,!
    لَمْـ تَكُونِيْ فِيْ مَعْرَكَةٍ كَيْ تُهْزَمِيْ .,
    ولَمْـ يُسْعِفُكِ الزَّمَنُ ولاَ الظُّرُوفُ لـِ الإِقْتِرَابِ أَكْثَرْ .,
    لَمْـ يُمْهِلْكِ الوَقْتُ وَقْتًا لـِ إِنْدِمَاجٍ أَكْبَرْ .,
    رُبَّمَا مَشِيئَةُ الأَقْدَارِ أَسْكَنَتْكُمْـ فِيْ مُنْعَطَفِ غِيَابٍ خَارِجَ أَزِقَّةِ الإِحْتِوَاءِ المَنْشُودَةْ .,!
    كَانَ هُنَاكَ وَهْجُ أَمَلٍ يُنَادِيْ خَلَّفْتِهِ وَرَاءَكِ .,!
    وكَانَ هُنَاكَ بَقَايَا حُلُمٍـ يَمُدُّ أَيْدِيهِ وأُغْتِيلَ بـِ صَحْوَةٍ مَغْشِيَّةٍ .,!
    تَرَكْنَا كِلَيْهِمَا يُسَرْبِلُهُ الخَذَلاَنِ وعَادَ الحُلُمُـ مُسْتَتِرٌ خَلْفَ قُضْبَانِ العِتَابِ .,!
    يَا صَغِيرَتِيْ أَبْحَثُ لَكِ فِيْ صَفَحَاتِ ذَاكِرَتِنَا عَنْ ذِكْرَىْ تَهِبُكِ الغُفْرَانْ .,
    ولَكِنَّ الجَرْحَ مُخَضَّبٌ لَمْـ يَلْتَئِمْـ .,!
    والقَلْبُ لاَزَالَ يَغْرَقُ كُلَّ صَبَاحٍ فِيْ نَوْبَةِ حَنِينٍ مُكْتَظَّةٌ دَوَاخِلُهَا بـِ الأَنِينْ .,
    فَـ عُذْرًا مِنْكِ وأَلْفُ عُذرٍ مِنْ نَفْسِيْ .,
    إِرْتَدِيْ ثَوْبَكِ الأَسْوَدِ وإِشْرَبِيْ قَهْوَتِيْ السَّادَةْ وإِفْتَعِلِيْ مَرَاسِمَـ عَزَاءٍ .,!
    وعِيشِيْ لَحْظَةَ حُزْنٍ وإِقْذِفِيْ خِلْخَالِكِ سَبْعُونَ لَيْلٍ قَاتِمٍـ .,!
    إِحْتَضِنِيْ اللَّيْلَ هَمًّا أَقِيمِيْ بِهِ مَنَاسِكَ النِّكْرَانِ وبَعْضُ شَعَائِرٍ لـِ مَحْوِ لَعْنَتِيْ عَنْ قَلْبِكِ .,!
    قَاتِلَةٌ أَنْتِ وسُمُّكِ مُسْتَقِرٌّ بَيْنَ أَوْرِدَتِيْ إِلَىْ يَوْمِـ بَعْثِ الطُّهْرِ مِنِّيْ .,!



  5. #45
    الإدارة العامة الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    رقم العضوية
    3
    المشاركات
    84,974
    إعجاب متلقى
    23042

    رد: أَيَا مَنْجَنِيقٌ كَسَرَ زِنْزَانَتِيْ .,!



    عَلَىْ مَائِدَتِيْ سَيِّدَتِيْ أَتَلَفَّتُ فِيمَا حَوْلِيْ مُخْتَلِسٌ صَحْوَةُ البَصَرْ .,!
    لاَ أُرِيدُ فِيْ أُمْسِيَتِنَا أَحَدًا مِنْ بَشَرْ .,
    فَقَطْ جُنُونُ نَثْرٍ نَسْكُبُهُ مِدَادًا لـِ يَتَسَاقَطَ كـَ أَوْرَاقِ الشَّجَرْ .,!
    لاَ أُرِيدُ سِوَىْ مَنْ يَسْتَطِيعُ إِمْتِلاَكَ القَلَمـِ بـِ مِحْبَرَةٍ مِدَادُهَا مِنْ بَحَرْ .,!
    إِخْتَرْتُكِ سَيِّدَتِيْ لـِ أَبْهَىْ لَحَظَاتِ الدَّهَرْ .,!
    قَلَمـٌ وفِكْرٌ ونَثْرٌ عَلَىْ ضَيِّ القَمَرْ .,!
    سـَ أَغْتَالُ الحُرُوفَ ونِقَاطَهَا لـِ خَلْقِ حُرُوفٍ مِنْ مُذَكَّرَاتِكِ .,
    سـَ أَسْكُنُ دَفَاتِرَكِ وبَيْنَ سُطُورِكِ أَتَجَرَّعُ مِنَ البَيَاضِ بَيَاضَكِ .,!

    سـَ أُحَلِّقُ عَلَىْ مَتْنِ حَرْفِيْ الهَزِيلِ فَوَقَ أُفُقِ أَفْكَارِكِ .,!
    سـَ أَزْرَعُ نِقَاطًا أَحْصُدُهَا حُرُوفًا فَقَطْ مِنْ بُسْتَانِكِ .,!
    سـَ أَجْعَلُكِ غَيْرَ عَذْبِ الكَلاَمـِ لاَ تَعِيْ .,!
    فـَ لـْ تَرْتِشِفِيْ فِيْ صَوْلَجَانِيْ تَرَاتِيلَ الدَّرْسْ .,!
    أَحْيَانًا يُولَدُ نَثْرٌ مِنْ أَقَلِّ حَرْفٍ أَقَلِّ هَمْسٍ .,!
    وأَحْيَانًا يَكُونُ وَلِيدَ سِنِينًا يَتَبَخَّرٌ فَيْ دَهَالِيزِ الأَزْمَانِ بـِ يَوْمـٍ وأَمْسٍ .,!
    فـَ تَعَالِيْ وأُنْثُرِيْ حُرُوفَكِ فَرَحًا كَانَتْ أَمـْ بَأْسْ .,!
    سَـ أَكُونُ مُسْتَمِعًا لـِ نَبْضِكِ مِنْ أَخْمَصِ فِكْرِيْ لـِ نُخَاعِ الرَّأْسْ .,!
    آثَرْتُ أَنْ لاَ يَنْطِقَ صَمْتِيْ ومَنَعْتُ قَارِئِيْ مِنَ اللَّمْسْ .,!
    آثَرْتُ أَنْ لاَ يَفُوتَنِيْ قِطَارًا كـَ قِطَارَ الأَمْسْ .,!
    ولَكِنِّيْ لَمـْ أَسْتَطِعْ مَنْعَ أُذُنِيْ مِنْ اِسْتِرَاقِ بُحُورِكِ فِيْ هَكَذَا هَمْسْ .,!
    سَـ أَشُقُّ حُرُوفِيْ إِلَىْ شَطْرَيْنْ .,!
    شَطْرٌ يُدَاعِبُ مُفْرَدَاتِكِ ويَقْسِمـُ قَلَمِيْ إِلَىْ نِصْفَيْنْ .,!
    وشَطْرٌ يَقِفُ صَامِتًا فِيْ هَيْبَةٍ عَلَىْ أَطْبَاقِ اللُّغَةِ تَحْتَوِيهِ شَوْكَتَيْنْ .,!
    فـَ لـْ تَأْخُذِيْ نِصْفَ قَلَمِيْ ولـْ تَخُطِّيْ حُزْنًا أَوْ حِكَايَتَكِ مَعْ حَرْفَيْنْ .,!
    جَنَّدْتُ القَوَافِيْ لـِ خِدْمَتِكِ والعَيْنْ .,!
    مَهْلاً سَـ أَسْتَدْعِيْ النَّادِلَ لـِ يَسْكُبَ لَنَا بَعْضًا مِنْ قَهْوَةٍ فِيْ كُوبَيْنْ .,
    وإِلَيْكُمـْ يَا مَعْشَرَ سُوفْتْ الهَمْسَ ولـْ نَجْعَلَهَا أُمْسِيَةُ هَرَمَيْنْ .,





صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Google