جروح ترافقنا من طفولتنا إلى بلوغنا! جروح ترافقنا من طفولتنا إلى بلوغنا! للأسف، هناك بعض الجروح المؤلمة التي تكون محفورة في أعماقنا، منذ طفولتنا. هذه

النتائج 1 إلى 3 من 3
جروح ترافقنا من طفولتنا إلى بلوغنا!
  1. #1
    مراقبة أقسام الصور الصورة الرمزية egg19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    رقم العضوية
    12081
    الدولة
    مكه المكرمه
    المشاركات
    19,667
    إعجاب متلقى
    1693

    جروح ترافقنا من طفولتنا إلى بلوغنا!




    جروح ترافقنا من طفولتنا إلى بلوغنا!



    جروح ترافقنا طفولتنا بلوغنا! bnatsoft.com14811225


    للأسف، هناك بعض الجروح المؤلمة التي تكون محفورة في أعماقنا، منذ طفولتنا. هذه الجروح التي في أي لحظة يمكن أن تنفتح من جديد وتنزف بقوة في حياتنا العاطفية عندما نكبر، ومع أننا نجهل بوجودها، لكن مع ذلك نشعر بها، وتسبب لنا الكثير من الخوف والاضطراب في تصرفاتنا وأفكارنا. في أغلب الحالات، فإن أصل وجود هذه الجروح المؤلمة يكون ناتج عن تجاربنا القاسية الأولى في عالمنا الخارجي في مرحلة طفولتنا، مواقف وأشياء سببت لنا الألام غائرة لم نتمكن من الشفاء منها. لكننا مع ذلك مجبرين، عندما نكبر أن نعلم أنفسنا التعايش معها، وإذا أخذنا الكثير من وقتنا واعترفنا بوجودها بدون وضع الكثير من المساحيق لإخفائها، بدون شك فإن ذلك سيخفف من حدتها ولن تبقى أعمق مما كانت.
    وفقا لعلماء النفس، فهناك خمس جروح مؤلمة يمكن أن تصيبنا في طفولتنا وتؤثر علينا حتى في مرحلة بلوغنا. فما هي هذه الجروح؟
    جرح الخوف من الهجر: فُراق القريب أو هجره هو أسوء موقف يواجهه الشخص في طفولته، بحيث لا يمكننا تخيل ثقل ذلك الألم الذي يشعر به طفل صغير، عندما يبقى وحيدا معزولا في عالم مجهول بالنسبة له. لذا فإن كل أولئك الأطفال الذين عاشوا هذه التجربة المؤلمة سيميلون في مرحلة بلوغهم إلى التخلي عن أحبائهم، أزواجهم، مشاريعها، وكل الأشياء المتعلقين بها، لكي لا يعيشوا نفس تلك المعاناة مرة ثانية، فهم يسيطر عليهم هاجس واحد، “من الأفضل أن أتركهم قبل أن يتركوني”…مع أن الخوف من الوحدة و الهجر، مشاعر قاسية وعميقة، لكنه ليس من المستحيل الشفاء منها، يكفي فقط الكثير من الشجاعة لمواجهتها وتعويضها بمشاعر إيجابية ومليئة بالأمل.
    جرح الخوف من الرفض: هذا الجرح يمنعنا من قبول مشاعرنا، أفكارنا وتصرفاتنا. وغالبا ما يتولد نتيجة تعرض الطفل الصغير للرفض من طرف أحد أفراد عائلته أو محيطه الاجتماعي، ما يسبب له ألم، مع الوقت يتحول إلى فقدان الثقة بالنفس، ما يجعله يفضل إلى أن يبقى منعزلا ومنطويا عن الآخرين. إذا كان هذا جُرحك، فحاول الاعتناء بنفسك ولا تتردد في اتخاذ قراراتك الخاصة لوحدك بكل شجاعة، فأنت تحتاج إلى أن تكون قوي، لتتمكن من العيش بسلام واستقرار.

    جروح 2
    جرح الإهانة: عندما يشعر الطفل بأن الآخرين يرفضونه أو ينتقدونه. وللأسف، هذا التصرف يحدث في أغلب الأسر، بحيث بدون انتباه ولا مبالاة، يقومون بنعت أطفالهم الصغار بصفات قبيحة، الأخرق، الكسول، الغبي وغيرهم، ونفس هذه النعوت، يصبح أثارها أعمق عندما تكون أمام الآخرين، وبدون شك، هذا التصرف سيدمر ثقة الطفل بنفسه ويجعله من الصعب احترام وتقدير ذاته. بل الأسوء من ذلك، أن غالبا ما تتكون عند هذا الطفل شخصية اتكالية، مستبد وأناني، وأيضا يملك رغبة قوية في الاستمتاع بإذلال الآخرين، كدرع واقي وفي نفس الوقت كرد فعل عن الإهانة التي تعرض لها. في هذه الحالة، هذا الطفل المجروح عندما يكبر، عليه أن يتعايش مع ماضيه وفهم مخاوفه، وكذلك العمل على كسب ثقته في نفسه بشكل أقوى.
    جرح الغدر وعدم الثقة في الآخرين: بطبيعة الحال، هذا الجرح يتولد عندما يُطعن الطفل بخنجر الغدر من والديه أو أحد أفراد عائلته، أو في حالة عدم وفائهم بوعودهم اتجاهه، ما أدى الى فقدان ثقته في الجميع، مع الوقت نفس الجرح يكبر ويتحول إلى طاقة ومشاعر سلبية. الأطفال الذين عانوا من هذا المشكل، في مرحلة بلوغهم، غالبا ما يتمتعون بشخصية قوية ومتسلطة، تريد أن تتحكم في كل شيء ولا تترك مجال للصدف. هؤلاء الناس يجب أن يتحلوا بالكثير من الصبر، السيطرة على النفس، التسامح وحسن التصرف.

    الجروح
    جرح الظلم: هذا الإحساس، غالبا ما يعاني منه الطفل عندما يتربى ويترعرع في كنف أسرة باردة المشاعر وسلطوية، فكما نعرف، فإن الظلم والقهر يولد مشاعر سلبية وقاسية، سواء خلال مرحلة الطفولة أو في سن البلوغ. فجرح الظلم يمكن أن يجعل الشخص باردا وجامدا، مهزوزا يجد صعوبة في اتخاذ قراراته بشكل عقلاني، كما أنه يطمح دائما إلى النجاح، يمكن أن يصل إلى حد الهوس بالكمال، الشهرة والتميز. هؤلاء، لتجاوز وعلاج جروحهم يجب أن يتمتعوا بقوة وصلابة نفسية، بهدف توليد أكبر قدر من المرونة واكتساب المزيد من الثقة في الآخرين.


  2. #2

  3. #3

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Google